مقدمة

الأساطير الإغريقية كثيرة، ولطالما كان للمغامرات البحرية نصيب وافر فيها حتى إنها عاشت إلى اليوم؛ فبحّارو أرغو الأبطال أبحروا مع جيسون في رحلة بحثه عن الصوف الذهبي، فيما دوّنت إلياذة هوميروس قصص الملك الإثكاني – أوديسيوس – بعد حروب طروادة في رحلة عودة امتدّت عشرة أعوام.

ولحسن الحظ أن المغامرات البحرية المعاصرة في اليونان لا تعتمد على حسن نية إله البحر “بوسايدون”! غير أن استكشاف اليونان بحراً لهي مغامرة لا تضاهى وترتبط بماضي اليونان العريق.

لقد أبحر اليونانيون منذ قديم الأزل في مياه البحر المتوسط وإيجة، متجاوزين أخطاراً كبرى ومحققين ملاذات آمنة. ويمكن للمبحرين في هذه البحار اليوم أن يتبعوا مسارات شهيرة كثيرة مرسومة على الخرائط منذ القدم، وإن كانت أكثر راحة ووضوحاً اليوم.

وسواءً كان المرء قبطاناً لمركبه الخاص أو فرداً في طاقم سفينة أو مسافراً على متن سفينة فاخرة، تقدم لكم اليونان الكثير من المغامرات البحرية بساحلها البالغ 16 ألف كم ومرافئها الحديثة وألوف الجزر المتناثرة.


التخطيط لرحلتك »

البحث عن فنادق »

حجز الرحلات »

هل تعلم؟

تتمتع اليونان بأكثر من 250 يوماً مُشرِقاً في العام، أو بـ3000 ساعة مشمسة في السنة.

تضم اليونان أكثر من 2000 جزيرة، منها 170 جزيرة مأهولة تقريباً.

أكبر جزر اليونان هي كريت (3189 ميلاً مربعاً) (8260 كيلومتراً مربعاً)

تضم اليونان متاحف أثرية أكثر من أي بلد آخر في العالم.

اليونان هي المصدّر الرئيسي للإسفنج البحري