المقدمة

تتجه الأنظار تقليدياً إلى اليونان باعتبارها وجهة سياحية، وفي الوقت نفسه، ثمة المزيد مما يجعل الشركات والمنظمات تسعى إلى عقد اللقاءات والمؤتمرات والاجتماعات على أراضيها.

البلدَ قاعدةً مثاليةً لرجال الأعمال والمتخصصين لعقد اللقاءات والمؤتمرات والاجتماعات على خلفية درامية ليست مشجعة وحسب؛ وإنما توفر نطاقاً واسعاً لمزج الأعمال بالمتعة.

وشهدت اليونان في السنوات الأخيرة اتجاهاً متنامياً  كمركزٍ لأنشطة فِرَق الشركات سواء كان ذلك بالتزامن مع عقد لقاءات واجتماعات أو في رحلات منفصلة.

وقد أثبتت المدن الرئيسية في البلاد – أثينا وسالوني – وجودهما على رأس الأماكن المفضلة لعقد المؤتمرات وذلك بفضل ما تقدّمه المدينتان من أماكن راقية ومطاعم فخمة وثقافة غزيرة.

أما عن جزيرتي رودس وكريت، باعتبارهما مواقع تتمركز فيها الأنشطة القائمة على الأعمال التجارية، فهما تتمتعان بالكثير مما تقدمه بما فيهما من المطارات الدولية والفنادق الفاخرة ومراكز المؤتمرات المخصوصة. علاوة على ذلك، هناك جزر أخرى في دوديكانيز وسيكلاديز وجزر البحر الأيوني يتوفر فيها مرافق رائعة تتسق جيدا وطبيعتها الفاتنة.


التخطيط لرحلتك »

البحث عن فنادق »

حجز الرحلات »

هل تعلم؟

تتمتع اليونان بأكثر من 250 يوماً مُشرِقاً في العام، أو بـ3000 ساعة مشمسة في السنة.

تضم اليونان أكثر من 2000 جزيرة، منها 170 جزيرة مأهولة تقريباً.

أكبر جزر اليونان هي كريت (3189 ميلاً مربعاً) (8260 كيلومتراً مربعاً)

تضم اليونان متاحف أثرية أكثر من أي بلد آخر في العالم.

اليونان هي المصدّر الرئيسي للإسفنج البحري