إقامة مترفة

“زينيا” هو المفهوم الإغريقي للضيافة، لذا ستجد في اليونان أماكن إقامة تعي هذا المفهوم وتأخذه لأقصى الحدود؛ فالراغبون في محلٍّ للإقامة سيجدون ترفاً لا يضاهى من دون الحاجة لكثيرِ بحث.

تتخذ مرافق الإقامة ذات النجوم الخمس الكثير من الأوجه، من الفنادق الخاصّة ذات الطابع الفريد التي تقدم أحدث الصيحات في مواقع بديعة، إلى المنتجعات الصحية التي تدلل زوارها بلا حدود. ومع أنّ هذا القسم يقدم بعض الأمثلة لمنشآت الدرجة الأولى، إلا أن المنطلق الأوفى لمعرفة عروض الإقامة هو:

تعرف العاصمة اليونانية أصول التميّز، فهناك الكثير من الفنادق التي تتنافس على لقب الأكثر ترفاً في أثينا، بدءاً من الأسماء المعروفة ذات التواريخ المميزة إلى المتاجر الأنيقة وروائع المباني الحديثة. وقد ظلّ فندق “غران بريتانيا” معروفاً لمدة 130 عاماً بأنه “المقصد الملكي” لموقعة الفريد، أما فندق “إريدانوس” المبني حديثاً فيضم أروع الفنون والتصاميم الأنيقة مع إطلالات ملهمة على الأكروبوليس. ولمزيد من محال الإقامة الرائعة، يعتبر أي جناح في فندق “أوكر آند براون” الرّاقي مقصداً فريداً للمتاجر الأنيقة والمتميزة.

ويمكن للمرء أن يتمتع بالريف الفسيح الجميل بدلاً من المحيط الشاسع في شمال اليونان. فمثلاً، يتألف نادي أركونتيكون الرّيفي (زاغوروكوريا) في إبيروس من منازل ريفية تعود للقرن 19. وفي الغرف تجد الديكور القديم مستقراً إلى جانب المرافق الحديثة مع إمكانية استضافة 20 ضيفاً في أي وقت. وهذا مكان مثالي لصحبة الأصدقاء والتمتع بإقامة فريدة في أحضان الألب الجميلة وأنهار أووس وفويدوماتيس وفارداس وزاغوريتيكوس ذات المياه الصافية التي تعتبر من أصفى مياه أوروبا.

كما يقع فندق “إماريت” في شمال اليونان، وهو فندق أنيق رائع، وتحفة معمارية من العمارة العثمانية المتأخرة، قائم في قلب مقاطعة كافالا التاريخية؛ وفيه يلتقي الشرق والغرب بالديكور الذي يكشف عن عظمة الفن اليوناني والروماني والبيزنطي مع لمسة شرقية حقيقية. ومع إطلالاته المذهلة على المدينة ومرسى كافالا، يشتهر “إماريت” أيضاً بمطبخه الفريد.

تقدّم الجزر اليونانية الكثير من الخيارات ذات الخمس نجوم حرصاً على روعة العطلة. وقد اشتُهرت جزيرة مايكونوس – في كيكلاديس – من خلال جاكي أوناسيس، وتتمتع بلمسة من النهضة كمقصد حيث تتعانق الأناقة والترف. وهنا تجد مايكونوس غراند، وهو فندق مطل على الشاطئ ويبعد بضعة كيلومترات عن مدينة مايكونوس الأنيقة النابضة بالحياة. وتمتاز كل غرفة فيه بشرفة خاصة (وبعضها يشتمل على أحواض سباحة)، وهي مجهزة بالكامل لأرقى مستويات الرفاهية والترف.

وهناك جزيرة سانتوريني – في كيكلاديس – ذات السمعة الراسخة كمقر للترف. وفيها فندق هانيمون بيترا فيلادج القريب من القلعة القديمة في سكاروس، وله إطلالات فريدة على بحر إيجة. إنه جنة الصفاء والشقق الأنيقة وخدمات الإقامة والإبحار المميزة بين الفندق وقضاء عدة أيام في المتوسط على متن إحدى السفن الفارهة.

كريت جزيرة مشهورة بمناظرها الطبيعية، وهي عامرة بالمواقع الجميلة، وبحيث ينعكس الجمال كذلك على محيا قاطنيها بما يزيد عن نصيب الجزيرة المعقول من جمال الخليقة. تعي كريت كيفية تقديم خدمات الإقامة من الدرجة الأولى وخدمات استئجار الفيلات الرائعة التي تتسع لعشرة أفراد براحة تامة، لا سيما في مناطق تشانيا وإلدونا.

http://www.rentavilla.com/region.php?no=CRE&Crete

كما تقدم اليونان بعضاً من البذخ الحصري التي تبعث على الدهشة لمستوى الترف الحصري بها.

ومن تلك الأماكن جزيرة تشيوس ببحر إيجة التي تضم واحداً من أشدّ أماكن الإقامة ترفاً في اليونان بأسرها. وهناك قصر أرجنتيكون بالاشيال استيت الذي بنته أسرة جينوفيز النبيلة في القرن السادس عشر. خضع القصر للتجديد والتأثيث الكامل للأخذ بالمفاهيم العصرية للترف، ويضم ثمانية أجنحة فارهة موزعة على خمس فيلات منفردة كلها ذات إطلالات رائعة.

بالإضافة إلى المرافق العصرية وخدمات الضيافة الكاملة، تزدان الأجنحة برونق العصور الماضية بأسقفها الأثرية وثرياتها البديعة ومدافئها الرائعة وفنونها العائدة للعصور الوسطى. كما تتيح الأراضي والحدائق الغناء للضيوف الاستمتاع بالصفاء والهدوء الذي عز نظيرهما في أي مكان آخر.

بالنسبة إلى البعض، كلما زادت عناصر حزمة الترفيه كانت أفضل، لكن خيالهم لا يتجاوز ما يقدمه يخت “كريستينا أو” الأسطوري؛ فهو يخت فريد ذو ماض عريق، خضع مؤخراً للتحديث ودخل عصراً جديداً من الترفيه اللامحدود.

أقدم قطب الإبحار اليوناني – أرسطو أوناسيس – على شراء هذا اليخت (الذي كان سفينة للبحرية سابقاً) وحوله إلى رمز للفخامة من مقدمته لآخره حيث زوده بأناقة أخاذة ضمت حوض سباحة مطليّ بالبرونز وصمم ليرتفع لمستوى كامل بضغطة زر حيث يمكن تحويله إلى بساط رقص مفتوح.

ليخت “كريستينا أو” تاريخ من صفوة المبحرين على مر السنين، ومن ضيوفه السير ونستون تشرتيل، وغريتا غاربو، وإيفا بيرون، ومارلين مونرو، وفرانك سيناترا، والأميرة غريس، وكذلك جاكي كينيدي التي أصبحت زوجة أوناسيس.

آلت ملكية اليخت لمالكين جدد، وأدخلت عليه تعديلات تُوائم القرن الحادي والعشرين شملت استحداث منتجع صحي (تديره شركة 6 Senses التي عادةً ما تفوز بجوائز أفضل منتجع صحي للعام، بما في ذلك جائزة Conde Nast لأفضل منتجع صحي) وأمّا قوائم الطعام المقدّمة على متن اليخت فهي من إعداد المطعم العالمي الشهير “دون ألفونسو”.


التخطيط لرحلتك »

البحث عن فنادق »

حجز الرحلات »

هل تعلم؟

تتمتع اليونان بأكثر من 250 يوماً مُشرِقاً في العام، أو بـ3000 ساعة مشمسة في السنة.

تضم اليونان أكثر من 2000 جزيرة، منها 170 جزيرة مأهولة تقريباً.

أكبر جزر اليونان هي كريت (3189 ميلاً مربعاً) (8260 كيلومتراً مربعاً)

تضم اليونان متاحف أثرية أكثر من أي بلد آخر في العالم.

اليونان هي المصدّر الرئيسي للإسفنج البحري