مقدمة

عندما يتعلق الأمر بالترف والرفاهية، ثمة بلدان قليلة في العالم قادرة على مضاهاة اليونان في خيارات المتعة والترف؛ فهي مهد الآلهة القديمة، ومكان تتجسد فيه أروع قصص البشر.

إنّ البيئة الطبيعية وحدها تبدو كما لو كانت صورة مستلهمة من قصص الخالدين الذي حكموا العالم من قمة جبل الأولمب.

ولدى اليونان المعاصرة ما تقدمه للزوار الباحثين عن ملاذٍ من ضغوط الحياة اليومية وقضاء عطلة مريحة؛ فهي وجهة عامرة بطيفٍ من الألوان والنور الطبيعي، بدءاً من السماء الزرقاء الصافية إلى الشواطئ البيضاء الناصعة حيث تتدافع المياه الفيروزيّة الصافية حول ألسنة الشاطئ، فاليونان مجمع المتع للراغبين.

يتّخذ الترف عدة مظاهر: من المطاعم الرائعة التي تقدم بعضاً من أروع المذاقات إلى الفنادق الحصرية ذات المنشآت الفريدة والخدمة الشخصية، والمنتجعات الفارهة التي تلبي كل مطلبٍ وذوق، إلى غيرها من مقاصد الترف والمتعة.


التخطيط لرحلتك »

البحث عن فنادق »

حجز الرحلات »

هل تعلم؟

تتمتع اليونان بأكثر من 250 يوماً مُشرِقاً في العام، أو بـ3000 ساعة مشمسة في السنة.

تضم اليونان أكثر من 2000 جزيرة، منها 170 جزيرة مأهولة تقريباً.

أكبر جزر اليونان هي كريت (3189 ميلاً مربعاً) (8260 كيلومتراً مربعاً)

تضم اليونان متاحف أثرية أكثر من أي بلد آخر في العالم.

اليونان هي المصدّر الرئيسي للإسفنج البحري